ضبط صهريج محمّل بأسلحة وذخائر قرب مخيم الركبان على الحدود الأردنية | Palmyra Monitor

أكتوبر 30, 2020

ضبط صهريج محمّل بأسلحة وذخائر قرب مخيم الركبان على الحدود الأردنية

ضبط صهريج محمّل بأسلحة وذخائر قرب مخيم الركبان على الحدود الأردنية

أعلن جيش “أحرار العشائر” التابع لمعارضة السورية، اليوم الخميس، أن إحدى الدوريات الأمنية التابعة للجيش في مخيم الركبان ومحيطه على الحدود السورية الأردنية، تمكنت من كشف أسلحة وذخائر متنوعة كان موضوعة داخل إحدى صهاريج المياه كان قادماً للمخيم من مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري.
وقال “محمد عدنان” المتحدث باسم جيش “أحرار العشائر”: أن “عملية الكشف عن الصهريج تمت أول أمس الثلاثاء، لكن لم يتم افعلان عنها حينها، وذلك لكشف فيما إذا كانت هناك محاولات أخرى لإدخال السلاح للمخيم”.
وأكد “عدنان” بأن الصهريج المحمل بالأسلحة جاء من مناطق خاضعة لسيطرة النظام السوري، وذلك بناء على اعتراف سائق الصهريج ومعاونه، وهما من ريف السويداء”، مشيراً أنه جارٍ التحقيق معهما لكشف المزيد من المعلومات حول هذه العملية.
وأضاف “من خلال الدوريات الأمنية تمكّنا من نشر الهدوء في المخيم إلا أن هناك بعض المخربين الذين يسعون إلى زعزعة أمن المخيم ونحن من خلال هذه الدوريات سنعمل للحد من عمليات التهريب ونقل السلاح سواء لداخل المخيم او محيطه ولكن المساحات الشاسعة وعدم وجود حدود للمخيم تجعله خاصرة رخوة ونحن من خلال امكانياتنا نحاول الحد من هذه التجاوزات”.
وأوضح بأن “المخيم يحتاج إلى امكانيات وقدرات عالية وجيش العشائر يعمل للحد من بعض حالات الانفلات والأختراق لكن لا يمكن السيطرة عليها بشكل كامل “.
وشدد على أن “حماية المدنيين هي واجب يقع على عاتق تشكيلات الجيش الحر في جميع أنحاء سوريا، ونحن كفصيل جيش أحرار العشائر في مخيم الركبان سنحمي أهلنا ونبعد الخطر عنهم بالإمكانيات الموجودة لدينا “.
يشار إلى أن مخيم الركبان يقع في منطقة صحراوية على الحدود السورية- الأردنية في عمق البادية السورية، ويبلغ عدد سكانه وفق إحصائية تعود لبداية العام الجاري، نحو 85 ألف نسمة، إضافة لقدوم نازحين جدد من مخيم الحدلات القريب منه، بعد تفكيكه من قبل الحكومة الأردنية.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد