بالميرا مونيتور

يعاني سكان من مدينة تدمر بالبادية السورية، من سوء الطرقات وطوفان مياه الأمطار في الشوارع وداخل الأحياء السكنية, وسط تقاعس البلدية عن القيام بمسؤولياتها.

وتشهد شوارع مدينة تدمر تردياً كبيراً في وضعها الخدمي من الناحية الفنية بشكل عام وخلال فصل الشتاء بشكل خاص.

وتتجمع برك من المياه والطين المتشكل بسبب الأمطار، أما المحال التجارية والأحياء السكنية وسط غياب الخدمات في المدينة، بحسب سكان.

ورغم تقديم السكان شكاوى عديدة لمجلس بلدية تدمر التابع للحكومة السورية خلال فصل الصيف بضرورة صيانة الطرق قبل حلول الشتاء, “لكنهم لم يتلقوا أي رد.”

وقال عبد السلام العلي, ويملك محلاً تجارياً بحي الجمعيات في تدمر, إنه قام بصيانة الصرف الصحي أمام محله على نفقته الشخصية لمنع تجمع المياه داخل المحل.

وقال حسين السالم من سكان المدينة, “إن سبب تجمع المياه يعود إلى إغلاق بعض المصارف المطرية بالإضافة إلى اهتراء طبقة الزفت الحالية وتقاعس البلدية.”

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق