أعلن مركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية في سوريا أن مسلحين يخططون لتنفيذ قصف في منطقة إدلب كي يتهموا الجيش السوري فيما بعد باستهداف القوات التركية.


وفي موجز صحفي، أمس الثلاثاء، أكد العقيد البحري “ألكسندر غرينكيفيتش”، نائب رئيس المركز الذي مقره قاعدة حميميم الجوية بمحافظة اللاذقية، أن معلومات المركز تشير إلى تخطيط عناصر المنظمات الإرهابية المتمركزين في المنطقة لعملية قصف قرب إحدى البلدات بمحافظة إدلب، باستخدام مدافع هاون وراجمات صواريخ.
وأوضح أن تسجيل فيديو لآثار القصف يخطط الإرهابيون لنشرها على مواقعهم الإلكترونية “بهدف اتهام القوات الحكومية السورية بتوجيه ضربات إلى مواقع القوات التركية”.

يذكر أن مركز المصالحة الروسي، صرّح أمس بأن فصائل المعارضة السورية تنوي استهداف إدلب بهجمات كيميائية لاتهام القوات الروسية والسورية بذلك.

تعليق

تعليق

Powered by Facebook Comments

 

 

تعليق