روسيا تستحوذ على أهم المنتجعات السياحية في اللاذقية | Palmyra Monitor

سبتمبر 30, 2020

روسيا تستحوذ على أهم المنتجعات السياحية في اللاذقية

روسيا تستحوذ على أهم المنتجعات السياحية في اللاذقية

أكدت مصادر خاصة في اللاذقية لـ “أورينت نت”، أن روسيا تعمدت خلال الفترة الماضية، الاستـ.يلاء على أهم منتجعات اللاذقية.

 

وأضافت المصادر أن موسكو استحوذت على منطقتي الشاطئ الأزرق ووادي قنديل.
وذلك في سيناريو جديد، لإضفاء بصمتها في مناطق سيطرتها باللاذقية.

 

وأوضحت أن الاستيلاء على المنتجعات تم عبر مقاولين روس ومدنيون، تبين لاحقاً أنهم على علاقة وثيقة مع قيادة حميميم.

 

ولفتت المصادر أن الروس أطلقوا تسمية جديدة على منتجع (النجوم الذهبية) بمنطقة الشاطئ الأزرق، ليصبح اسمه الروسي بما معناه (منتجع المتوسط).
كما غير الروس اسم (مطعم وكافيتيريا دومينو باك) في وادي قنديل (منطقة قصر بشار الأسد) إلى (مطعم الغابة السعيدة) بالروسية”.

 

اقرأ أيضا: موقع روسي يتحدث عن مخطط روسي جديد في سوريا

 

وأكدت المصادر أن الروس لم يغيروا الاسم فقط بل قاموا بتغيير كل شيء بالمطعم.

 

وتأتي هذه التطورات في ظل تحول نظام الأسد إلى دمية مطييعة بيد روسيا لتتمكن من الاستيلاء على مقدرات ومفاصل المدن السورية.
كما تسيطر روسيا على المرافق الحيوية في سوريا، عن طريق الاستثمارات تارة وعن طريق العقود تارة وكذبة الحماية أيضاً.
وتستحوذ روسيا على هذه الاستثمارات عن طريق مقاولين مقربين من مركز حميميم، لتسيطر في نهاية الأمر على أغلب المفاصل والمرافق الحيوية في البلاد سواءً كانت اقتصادية أو سياحية، في ظل غياب منافس حقيقي لها.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد