منعت القوات الروسية المتمركزة في حقل شاعر النفطي شرقي حمص خلال الأيام القليلة الماضية، حزب الله اللبناني من نقل البترول الخام كما هي العادة، في ظل امتعاضِ الحرس الثوري الإيراني المتمركز أيضاً في الحقل.

وقال مصدر خاص لمراسل شبكة “عين الفرات” إنَّ القوات الروسية أبلغت النظام السوري، بمنع خروج أي شحنة بترول لصالح الحزب، وتخصيص الكميات المستخرجة لمصفاة بانياس في طرطوس فقط.
وأوضح المصدر أنَّ حزب الله اعتاد أن ينقل حوالي”100″ شاحنة بترول يومياً، من بئر شاعر وجزل في بادية حمص، ولكن مع هذا القرار بات الأمر مستحيلاً.

من جهته أكد الحرس الثوري الإيراني للنظام السوري أنَّ القوات الروسية غير مؤهلة لهذا القرار وأن عملية تصدير النفط لصالح حزب الله مبنية على اتفاقية سابقة بين (الحرس الثوري والقيادة السورية).

في وقت يلاحظ فيه سعي روسيا في الآونة الأخيرة لبسط سيطرتها على غالبية المناطق السورية، التي تتواجد بها مليشيات تابعة لإيران، تنفيذاً لاتفاقات مبرمة ووعود دولية مع إسرائيل والولايات المتحدة، بحسب مراقبين.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق