داعـ.ـش يثخن نظام الأسد في البادية والأخير يرسل تعزيزات جديدة

10
بالميرا مونيتور

شهدت مناطق البادية السورية بريف حمص الشرقي وسط سوريا، اشتباكات دامية بين ميليشيات الأسد وتنظيم “داعش” التي ازدادت وتيرة هجماته خلال الفترة الأخيرة. وذكرت مصادر محلية، أن داعش هاجم محيط مستودعات مهين جنوب شرقي حمص، إضافة لهجمات في محيط جبل العمور شمالي تدمر.

وأضافت المصادر، أن “داعش” ألحق خسائر كبيرة في صفوف ميليشيات الأسد وإيران المنتشرة في المنطقة، وسط تحليق مكثف للطائرات الحربية الروسية وقيامها بغارات جوية على مواقع التنظيم. وإزاء هذه التطورات دفع نظام الأسد بمزيد من التعزيزات العسكرية نحو منطقة السخنة بريف حمص الشرقي، رافقتها طائرات مروحية روسية، للمشاركة في المعارك ضد التنظيم.

وتضمنت التعزيزات 45 عربة عسكرية وشاحنة ذخائر وأربع سيارات إسعاف، وتسع ناقلات جند، بالإضافة إلى ميليشيات تتبع لـ”الفيلق الخامس” و”الفرقة الرابعة” التي يقودها ماهر الأسد.

وتشهد مناطق ريف حمص الشرقي والرقة هجمات متكررة من مقاتلي “داعش”، إضافة لهجمات مماثلة في البادية الشامية والتي باتت تبتلع عشرات العناصر من ميليشيات الأسد وإيران بشكل أسبوعي.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق