خسائر بالجملة لقوات النظام وميليشيات أجنبية في البادية السورية

11

قتل عناصر من قوات النظام السوري والميليشيات المحلية والأجنبية المسانرة لها وأصيب آخرون بجروح، أمس الاثنين، جراء استهداف عناصر تنظيم الدولة لحافلة تقلهم على طريق حمص – دير الزور. 

وقالت صفحات موالية، إن مجهولين استهدفوا بالأسلحة المتوسطة حافلة مبيت لقوات النظام بالقرب من بلدة “السخنة” شرقي حمص على طريق حمص – دير الزور.

وأدى الاستهداف إلى مقتل 13 عنصر من قوات النظام في حصيلة أولية وإصابة آخرين بجروح متفاوتة غالبيتها خطرة.

ويعمل مئات المرتزقة الموالين لقوات النظام كفرق داعمة لنقاط تمركز القوات الروسية وميليشيات إيران في المنطقة الشرقية من سوريا لا سيما محافظة دير الزور، وذلك ضمن عقود مبرمة بين الطرفين.

ونشطت في مناطق سيطرة النظام خلال الفترة الماضية عقود تشغيل المرتزقة لدى الميليشيات الإيرانية والقوات الروسية للمتخلفين عن الخدمة الإلزامية لدى قوات النظام وللمسرحين من الخدمة المذكورة. 

وكان أكثر من 30 عنصرا قتلوا في هجوم طال حافلتهم بالقرب من محافظة دير الزور شرق البلاد في أواخر شهر كانون الثاني من العام 2020 ليلحق بهم حوالي 13 عنصرا آخرين بهجوم مماثل أثناء مرور حافلتهم بالقرب من منطقة الشولا في منتصف كانون الثاني من العام الحالي.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق