حرب الكهوف، تصاعد وتيرة المعارك والاشتباكات في البادية السورية

تتصاعد وتيرة الأحداث الميدانية في منطقة البادية السورية بين قوات النظام السوري وميليشياته المساندة بدعم جوي روسي وبين تنظيم “داعش”، وسط الحديث عن وقوع خسائر بشرية في صفوف الطرفين إثر الصراع الدائر بالقرب من الكهوف التي يختبئ فيها عناصر التنظيم.. 

وحسب ما يصل من أنباء من منطقة البادية، فإن العمليات العسكرية وحملات التمشيط على أشدّها بين باديتي “الرقة ودير الزور”. 

وتأتي هذه التطورات في ظل التعزيزات العسكرية الكبيرة التي وصلت من الفرقة 25 التابعة لقوات النظام إلى ريف الرقة الجنوبي، بهدف تمشيط المنطقة والبحث عن عناصر من تنظيم داعش على خلفية الهجوم الأخير الذي أودى بحياة عدد من عناصر النظام الأسبوع الماضي. 

وأسفرت حملة التمشيط الجديدة التي بدأت قبل عدة أيام تقريباً، عن مقتل نحو 15 عنصراً لـ “داعش”، حسب ادعاءات ماكينات النظام الإعلامية. 

وتفيد الأنباء الواردة من هناك حسب المصادر المتطابقة، بأن قوات النظام وميليشياتها اشتبكت أثناء عملية تمشيط المنطقة الممتدة بين بادية معدان وجبال البشري بريف الرقة الشرقي، مع مجموعة عناصر لـ “داعش” كانوا يختبئون في أحد الكهوف الصحراوية في المنطقة. 

كما نفذ سلاح الجو الروسي عدة ضربات جوية استهدفت آليات تتبع للتنظيم وهي عبارة عن 5 سيارات “دفع رباعي”، ما أسفر عن مقتل نحو 15 عنصراً للتنظيم. 

الجدير ذكره، أن المقاتلات الروسية نفذت خلال الأيام القليلة الماضية نحو 50 غارة جوية، استهدفت خلالها مواقع يتوارى ويتحصن بها مقاتلو “داعش” في بادية الرقة.   

وحسب المصادر فإن حملات التمسيط مستمرة بحثاً عن “داعش”، في مناطق مثلث أرياف حماة وحمص والرقة وصولاً إلى بادية دير الزور، لافتة إلى النشاط الملحوظ للتنظيم وخلاياه المنتشرة هناك. 

وأمس الأحد، نفذت قوات النظام والميليشيات مدعومة بطائرات مروحية حملة مداهمات استهدفت “كرافانات وبعض البيوت المهجورة” التي كان يستخدمها رعاة الماشية في البادية. 

وقبل أيام، أفادت مصادر مهتمة بتوثيق انتهاكات النظام السوري وميليشياته، بأن النظام أوكل مهمة تمشيط أجزاء من البادية السورية للميليشيات الإيرانية بحثاً عن تنظيم “داعش” وخلاياه النائمة.  

وبشكل مستمر تقلل المصادر الميدانية التي توثق الأحداث في البادية السورية، من فعالية الغارات الجوية الروسية المكثفة ضد التنظيم، أو حتى من فعالة حملات التمشيط بحثاً عنه.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق