fbpx

أغسطس 13, 2020

تنظيم الدولة يطرد مجدداً، النظام وميليشياته من أطراف مدينة تدمر

تنظيم الدولة يطرد مجدداً، النظام وميليشياته من أطراف مدينة تدمر

بالميرا مونيتور – خاص:

تمكّن مساء أمس الثلاثاء 28 / شباط / 2017، عناصر تنظيم الدولة “داعش” من إرجاع قوات النظام والميليشيات الأجنبية والسورية المساندة لها، إلى نقاط ومواقع بعيدة عن مدينة تدمر شرقي حمص.

 

حيث وبعد اشتباكات استمرت لساعات مطوّلة، مترافقة مع قصف جوي وصاروخي مكثف من الطيران المروحي الروسي وراجمات الصواريخ المتمركزة في أطراف منطقة الدوّة الزراعية غربي تدمر، تمكّن التنظيم من طرد قوات النظام وميليشياتها إلى حدود منطقة “طرفة غربية” على أطراف منطقة الدوة من جهة مطار التيفور العسكري ومفرق جحار.

ويأتي ذلك بعد #تقدم ملحوظ لقوات النظام أول أمس تحت وطأة القصف الجوي والصاروخي الكثيف، حيث سيطرت على منطقة الدوة بالكامل، وصولاً إلى منطقة المثلث ومحيط جبل هيال في المدخل الغربي لمدينة تدمر، وأصبحت على مسافة 8 كم إلى الغرب من المدينة.

واندلعت اشتباكات مطوّلة في محيط جبل هيال ومنطقة المثلث ومحيطها، أسفرت عن مقتل عدد من عناصر التنظيم، إضافة لمقتل عناصر من النظام وتدمير آليات ومدرعات، أسفرت تلك الاشتباكات عن انسحاب قوات النظام وميليشياتها من المنطقة.

وأعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم، أن عناصر التنظيم تمكنوا من قتل عدد من عناصر النظام، ودمروا دبابة ومدفع ثقيل، على أطراف منطقة الدوة إلى الغرب من تدمر، كما استهدف التنظيم، قوات النظام المتمركزة على أطراف منطقة الدوة، بقذائف الهاون والمدفعية والصواريخ، ما أجبر القوات المتمركزة هناك على الانسحاب إلى خطوطها الخلفية في منطقة “طرفة غربية” في منطقة الدوة.

هذا وتستمر الحملة العسكرية على أطراف مدينة تدمر، بغية التقدم والسيطرة عليها، بعد وقف العمليات من قبل جيش النظام بإتجاه حقول النفط والغاز شمال غربي تدمر، تستمر الحملة بإتباع سياسة الأرض المحروقة من ناحية القصف الجوي من الطيران الحربي والمروحي الروسي، إضافة إلى القصف الصاروخي المكثف على المدينة ومحيطها منذ وصول النظام إلى منطقة الدوة، حيث شهدت المدينة ومحيطها خلال اليومين الماضيين، ما لايقل عن 80 غارة جوية، لإضافة لسقوط عشرات الصواريخ على أحياء المدينة وضواحيها، الأمر الذي تسبب بنسب دمار هائلة بالمنازل وممتلكات المدنيين هناك.

يذكر ان تنظيم الدولة “داعش”، قد أجبر المدنيين المقيمين في المدينة على مغادرتها منذ يومين، نظراً للقصف الهمجي عليها واحتمالية اقتراب النظام منها والسيطرة عليها، حيث غادر الأهالي إلى مدينة الرقة وريفها.

وبعد طرد قوات النظام وميليشياتها من المناطق المذكورة سابقاً، فقد أصبحت أقرب نقطة للنظام بإتجاه المدينة، هي منطقة طرفة غربية، والتي تبعد بمسافة تقدر بـ 12 كم إلى الغرب من مدينة تدمر، ولا تزال الاشتباكات والقصف المتبادل مستمرين في المنطقة، حيث يصرّ النظام وحليفته روسيا على التقدم أكثر، بغية السيطرة على المدينة مهما كلفتهم المعركة من خسائر وزمن.

Tuesday 28 / February / 2017, ISIS to expel Syrian regime and foreign militias ,to locations far from the city of Palmyra east of Homs

Where after clashes continued for more hours, coupled with air and missile heavy bombardment from Russian helicopters and launchers stationed missiles on the outskirts of Dawwa area west  of Palmyra, it enables the ISIS to expel regime forces and its militias to the limits of “Tarfa Ghabiya” area on the outskirts of Dawwa area near T4 military airport.

This comes after a significant progress for troops Regime the day before yesterday under the weight of air strikes and missile thick, where dominated the entire Dawwa area, down to the Mothalath area and the area around Hayyal Mount at the western entrance to the city of Palmyra, and became the 8 km to the west of the city.

Clashes erupted in the vicinity of Hayyal Mount lengthy and the Mothalath area and its surroundings, which resulted in the deaths of a number of elements of the ISIS, in addition to the killing of members of the regime and destroy armored vehicles and mechanisms, these clashes resulted in the withdrawal of regime forces and militias of the region.

And announced the A3maq agency, that the ISIL were able to kill a number of elements of the regime, and destroyed a tank and heavy cannon, on the outskirts of Dawwa area to the west of Palmyra, also targeted ISIS, based regime forces on the outskirts of Dawwa area, mortars, artillery and rockets, forcing the troops stationed there to retreat to the rear lines in “Tarfa Ghabiya” area near Dawwa area.

This will continue the military campaign on the outskirts of the city of Palmyra, in order to progress and to control, after the cessation of operations by the regime’s army towards the oil and gas fields northwest of Palmyra, the campaign will continue to follow the earth scorched in terms of aerial bombardment of the war and the Russian helicopters, in addition to rocket fire intensified on the city and its environs since the arrival of the regime to Dawwa area, where the city has seen and its environs during the past two days, at least 80 air strike, to add to the deaths of dozens of rockets into city neighborhoods and suburbs, causing rates destruction of enormous houses and property of the civilians there.

The ISIL, has forced civilians residing in the city to leave two days ago, because of the barbaric bombing of the regime & Russian and the likelihood of them approaching and control, where parents left to the city of Raqqa and surroundings.

After the expulsion of regime forces and its militias from the previously mentioned areas, it has become the nearest point of the regime towards the city, is the “Tarfa Ghabiya” area, which lies a distance is 12 km to the west of the city of Palmyra, and still clashes and duels continuing in the region, where the regime insists its ally, Russia more progress, in order to control the city no matter what cost them the battle of the losses and the time.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: