تمديد محاكمة العقيد “أنور رسلان” لعام آخر وصحيفة ألمانية توضح الأسباب

232

أصدرت محكمة كوبلنز المختصة بمحاكمة مسؤولين من النظام السوري متهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية مواعيد للجلسات القادمة في شهر كانون الثاني وشهر أيار من العام المقبل، ما يعني أن محاكمة العقيد أنور رسلان وإياد الغريب تم تمديدها لعام آخر، حسب صحيفة “زود دوتشه”.

وكشفت الصحيفة أن كثرة الشهود وتعقيدات القضية خاصة أن بعض الشهود جاؤوا من بلدان أخرى غير ألمانيا التي تجري على أراضيها المحاكمة، كل هذه الأسباب دفعت المحكمة إلى التمديد، مشيرة إلى أنه كان مقررا عندما انطلقت المحكمة في نيسان الفائت أن تنتهي في شهر كانون الأول من العام الجاري.

وعلق مكتب المدعي العام الفدرالي على تمديد المحكمة :”إن هذه القضية هي أول قضية جنائية في العالم ضد ضباط من النظام السوري وتمت وفق القانون الجنائي الدولي رقم (19/9) واثبتت كل التحقيقات أن بشار الأسد هو المسؤول الأول والأخير عن عمليات التعذيب في السجون السورية.

وأكد المكتب للصحيفة أن سبب تمديد المحاكمة هو تشعب القضية وكثرة الشهود وإجراءات القضية المعقدة.

الجدير بالذكر أن الادعاء العام الألماني وجه 58 تهمة للعقيد السابق في الجيش السوري، أنور رسلان، بينها ارتكاب جرائم ضد الإنسانية والتعذيب والاغتصاب.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق