تفاقم أزمة الوقود في سورية والنظام يستعين بالقوى الأمنية والشرطة. | Palmyra Monitor

سبتمبر 23, 2020

تفاقم أزمة الوقود في سورية والنظام يستعين بالقوى الأمنية والشرطة.

تفاقم أزمة الوقود في سورية والنظام يستعين بالقوى الأمنية والشرطة.

استعان النظام السوري بالقوى الأمنية الشرطية لتنظيم الدور أمام محطات الوقود التي تشهد ازدحاما غير مسبوق مع تجدد أزمة البنزين في سورية.

وبحسب ما ذكرت صفحة الشرطة السورية على الفيسبوك, انتشر أفراد من شرطة المرور، والأمن الداخلي، وحفظ الأمن والنظام والمهام الخاصة في بعض محطات الوقود.

وأظهرت الصور مشاهد “طوابير” السيارات تمتد مئات الأمتار في جميع المحافظات السورية.

كما انتشرت ظاهرة المتاجرة بالمادة، وبيعها على الطرقات بضعفي سعرها.

وأكدت صفحة الشرطة أن محافظة اللاذقية استعانت بقوات “حفظ الأمن والنظام والمهام الخاصة” لتنظيم الدور ومنع خرق الدور.

وجاء ذلك بعد محافظ المدينة للوحدات الشرطية المكلفة حفظ النظام بعدم السماح للآليات باختراق الدور أو الدخول بشكل معاكس.

وزاد من ازدحام السوريين على محطات الوقود بعد قرار وزارة النفط خفض الكميات المستلمة دوريا.

وكانت وزارة النفط التابعة للنظام السوري قد فرضت تعبئة 30 ليترا كل أربعة أيام بدلا من 40 ليترا كما كان سابقا، دون توضيح الأسباب.

كما حددت الوزارة دوراً لمحطات الوقود بحيث يتم تزويد عدد محدد منها بالوقود يوميا، ووفق جدول يعلن كل يوم.

وتسببت هذه القرارات بزيادة أزمة الوقود وظهور مشاهد الانتظار غير المسبوق أمام المحطات للحصول على الوقود.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: