بينها مخيم الركبان, رابطة حقوقية تناشد لدعم النازحين السوريين

217
أطلقت “الرابطة السورية لحقوق اللاجئين” مناشدة عاجلة، طالبت فيها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية وجميع الجهات العاملة في الشأن الإنساني والإغاثي، بالتحرك الفوري والعاجل لإنقاذ النازحين في مخيمات الداخل السوري، وفي مخيم “الركبان” على الحدود السورية الأردنية.
وذكرت الرابطة في بيان لها أمس، أن عدد المخيمات المتضررة شمال حلب وإدلب، وصل إلى أكثر من 165 مخيمًا، شملت مناطق أعزاز – الباب – عفرين – الراعي – سجو – برشين – جرابلس بريف محافظة حلب.
ولفتت النظر إلى أن وهناك أكثر من 150 ألف خيمة جرفتها مياه الأمطار بفعل العاصفة التي ضربت المنطقة الأمر الذي أدى لتضرر نصف مليون نسمة كانوا يقطنون هذه الخيام.
ونوهت إلى أن مخيم “الركبان” الواقع في أقصى البادية السورية وسط الصحراء، يعاني فيه أكثر من 15000 نازح من عدة مناطق سورية من سوء الأوضاع الإنسانية وانتشار الأمراض المزمنة بين كبار السن، بفعل الحصار التي تفرضه قوات النظام السوري وروسيا ومعاناة العائلات مع البرد القارص ونقص الغذاء والدواء.
وختمت الرابطة بيانها بالقول إنه “باسم الإنسانية التي تمثل السلام والعيش الكريم، نناشدكم لتقديم الغذاء والدواء ومواد التدفئة وخيام السكن لتحييد النازحين عن المأساة”.
وضربت عاصفة مطرية مخيمات الشمال السوري وتسببت بأضرار مادية بالغة للنازحين، وأظهرت العديد من الصور حجم ما يعانيه قاطنو المخيمات، وسط الأصوات التي تتعالى مطالبة بوضع حد للمأساة التي تتكرر في كل شتاء.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق