بلدية تدمر ترمم محالاً تجارية وضعت يدها عليها مؤخراً

1
62 / 100

بدأت الورشات الفنية التابعة لبلدية مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، أمس الأحد، بترميم محال تجارية جرى الاستيلاء عليها في وقت سابق بتهمة أن أصحابها هاربون وهم من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”.

وتهدف أعمال التأهيل والترميم لتجهيز المحال التجارية البالغ عددها 13 محلاً في الأحياء الجنوبية من مدينة تدمر وسط البادية السورية.

وقال إسماعيل الحمدان “اسم مستعار”، وهو مشرف عمال في بلدية تدمر، إن البلدية ستعمل على منح تلك المحال بعد تجهيزها إلى عائلات القتلى من عناصرها وعناصر الجيش، بالإضافة إلى تأجير أخرى بشكل سنوي للسكان.

ومنذ مطلع العام الجاري، جرى الاستيلاء على منازل ومحال تجارية وأراض في مدينة تدمر والقرى المحيطة بها من قبل القوات الحكومية، بتهمة أن أصحابها كانوا في صفوف تنظيم “داعش”، أو لآخرين هاجروا إلى خارج سوريا أو يقيمون في الشمال السوري ومناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وأضاف “الحمدان” أن قيمة الإيجار أو الاستثمار السنوي للمحل التجاري الواحد سيتراوح بين 500 ألف ليرة و700 ألف ليرة سورية، بحسب مساحة المحل المراد استثماره.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق