بذريعة وجود خلايا “داعـش”حملة اعتقالات تعسفية في بلدة العليانية ببادية حمص

بالميرا مونيتور

شنت قوات النظام السوري و ميليـشيا الدفاع الوطني، مساء أمس الجمعة، حملة مداهمات واعتقالات بلدة العليانية الواقعة جنوبي مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، بحجة البحث عن خلايا تابعين لتنظيم داعش، لتعـتقل خلال الحملة عدداً من المدنيين في المنطقة بتهمة الإرهـاب والتعاون مع التنظيم.

وقال مصدر خاص لبالميرا مونيتور، إنَّ دوريات تابعة للأمن العسكري وميليشيا الدفاع الوطني داهـموا بلدة العليانية واعتـقلوا 15 شخصاً بذريعة ملاحقة خلايا تنظيم الدولة “داعــش” دون أي تدخل من المجلس البلدي أو زعماء عشائر المنطقة لوقف العملية.

وتقع منطقة العليانية في عمق البادية السورية والبعيد عن المراكز الحيوية للمدن مما يجعلها عرضة لانتهاكات النظام من اعتـقالات واخفاء قسري واستيلاء على المنازل والسيارات بعيداً عن الأعين بالإضافة لوقوع عدة هجمات لتنظيم الدولة ضد نقاط النظام والميليـشيات الإيرانية المتواجدة في المنطقة.

وحسب المصدر، تم نقل المعتـقلين إلى فرع الأمن العسكري (فرع البادية) في مدينة تدمر في ظل مخاوف من إجبارهم على تبني تهم لا علاقة لهم بها، مع وجود مؤشرات حول إمكانية إخراجهم بفدية مالية كما جرت عادة النظام.

الجدير بالذكر أنَّ قوات النظام باتت تستخدم حملات الدهم والاعتقالات التعسفية لإجبار ذوي المعتقلين على دفع فدية مالية مقابل الإفراج عنهم، ودائماً ما تكون التهمة ذاتها ” الانتماء أو التعامل مع تنظيم داعش”.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق