انفجار لغم يودي بحياة سبعة أشخاص بينهم طفل في بادية تدمر

بالميرا مونيتور

قتل سبعة أشخاص، بينهم طفل، في انفجار لغم أرضي في قرب مدينة تدمر في محافظة حمص وسط سوريا، ظهر اليوم (السبت).
وقالت مصادر محلية، إن اللغم انفجر عند مرور سيارة تقل السبعة أشخاص وهم من البدو الرحل، عبر طريق في بادية مدينة تدمر.

وأضافت: «انفجر لغم بسيارة في منطقة الدوة الزراعية غربي تدمر على أحد الطرق البرية، ما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل من كان فيها، وهم امرأتان وطفل صغير وأربعة شبان».

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن اللغم الأرضي استهدف سيارة لأشخاص ينحدرون من منطقة جبل العمور شرقي حمص، كانوا يعبرون طريق بري وأسفر الانفجار عن سقوط امرأتان وطفل و4 شبان عرف منهم رجل يدعى “حميد أبو حامد”.

وكانت قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إن سوريا من أسوأ دول العالم في كمية الألغام المزروعة منذ عام 2011، على الرغم من حظر القانون الدولي استخدامها.

وتسببت المتفجرات التي تركت في حقول وطرق أو حتى في مبانٍ من قبل جميع أطراف النزاع السوري المستمر منذ عقد بجرح آلاف المدنيين وقتل مئات منهم.
وسجل مرصد الألغام الأرضية والذخائر العنقودية 182 ضحية العام الماضي في سوريا، معظمهم من مخلفات الذخائر العنقودية.
كما سجل ما مجموعه 4099 ضحية للذخائر العنقودية في سوريا، بينهم 2102 ضحية في هجمات و1997 ضحية لمخلفات الذخائر العنقودية.
وتسببت الحرب في سوريا بمقتل نحو نصف مليون شخص وتشريد الملايين منذ أن بدأت بقمع للاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2011.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق