fbpx
الإعلانات

يوليو 10, 2020

النقوش الآرامية في متحف تدمر The Aramaic Inscription In Palmyra Museum

النقوش الآرامية في متحف تدمر The Aramaic Inscription In Palmyra Museum

أسفرت عمليات التنقيب الأثري في داخل المدينة الأثرية والمناطق المحيطة بها عن عدد كبير جداً من النقوش الكتابية الآرامية وبنسبة أقل على نصوص يونانية ولاتينية. لم يحتكر اكتشاف هذه النصوص ضمن المينة ومجال نفوذها الطبيعي والجغرافي فحسب بل تعداه إلى مناطق بعيدة في شرق أوريا وغربها وهي محال كان قد وصلها التدمريون وكتبوا فيها أو دفنوا حتى فيها أثناء رحلهم التجارية أو خدمتهم في الجيش الروماني وقتذاك.

يعود تاريخ تلك النقوش التدمرية الآرامية إلى الفترة التاريخية مابين القرن الأول والثالث الميلادي.
تحدث التدمريون حتى أواخر القرن الثالث الميلادي، لهجة من الآرامية واستخدمت الأبجدية التدمرية وهي نمط كتابي جرى تصنيفها من قبل الباحثين ضمن الآرامية الغربية كما ترد البحوث عن مظاهر ونقاط مشتركة تشترك فيها مع السريانية والعربية.

هذا الفصل هو توثيق لدراسة قام بها الدكتور خالد الأسعد وميشال جوليكووسكي وجان بابتيست يون بعنوان “النقوش الآرامية في تدمر”، تم العثور على معظم القطع الواردة في هذا الفصل خلال الحفريات التي أجراها متحف تدمر في منطقة السور الشمالي للمدينة الذي ينسب إلى دقلديانوس. خلال هذا العمل تم العثور على عدة مئات من التماثيل المجتزأة، بعضها منقوش.

من الواضح أنه تم إعادة استخدامها كمواد بناء وضعت في نسيج الجدار.ووما يجدر الإشارة له أن جميع هذه النصوص تحصلت على مواضيع لها صفة جنائزية، مما يرجح القول على أنه تم أخذها من مدافن المقبرة الشمالية التي تمتد أمام الجدار.

Until the late third century AD, Palmyrenes spoke a dialect of Aramaic and used the Palmyrene alphabet which is a script from Aramaic. its two systems of writing—a monumental script and a Mesopotamian cursive—reflect the city’s position between East and West. The use of Latin was minimal, but Greek was used by wealthier members of society for commercial and diplomatic purposes, and it became the dominant language during the Byzantine era.

After the Arab conquest, Greek was replaced by Arabic, from which a Palmyrene dialect evolved.

The items under this category is a documentation of a study by Khaled Al-Asʿad, Michal Gawlikowski and Jean-Baptiste Yon, entitled « Aramaic Inscriptions in the Palmyra

Museum »,

Most of the items given in this chapter were found in excavations conducted by the Palmyra museum in the North wall area. Over many years Khaled Asaad was clearing systematically the outer face of the city wall commonly attributed to Diocletian between the museum and the Diocletian camp at the western end of the ancient ruins.

During this work several hundreds of fragmentary sculptures were found, some of them inscribed. It is obvious that they were reused as building materiel in the fabric of the wall. Nearly all these monuments are funerary and were most probably taken form the tombs of the northern necropolis which is extending in front of the wall.

المصدر: موقع متحف تدمر الافتراضي

الإعلانات

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: