النظام يسيطر على مواقع جديدة شرق حمص ويقترب من مناجم الفوسفات | Palmyra Monitor

سبتمبر 26, 2020

النظام يسيطر على مواقع جديدة شرق حمص ويقترب من مناجم الفوسفات

النظام يسيطر على مواقع جديدة شرق حمص ويقترب من مناجم الفوسفات

بالميرا مونيتور-ريف حمص الشرقي
سيطرت قوات النظام السوري والميليشيات الأجنبية والمحلية المساندة لها، صباح اليوم الخميس 25/أيار/2017، على عدة مواقع كانت تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش، في محيط بلدة “القريتين” بريف حمص الشرقي.
بعد#انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، من معظم مواقعه وجبهاته، أول أمس الثلاثاء، في محيط بلدة “القريتين” والمناطق المجاورة لها، استغلّت قوات النظام تلك الانسحابات، وبدأت معركة جديدة، تهدف للتقدم والسيطرة على المنطقة المجاورة لمناجم “فوسفات الشرقية” في منطقتي “الصوانة، خنيفيس” جنوب غربي مدينة تدمر.
حيث سيطرت قوات النظام والميليشيات المساندة لها، صباح اليوم الأربعاء، على قرية ومنطقة “الباردة”، ومحيط جبل “زقاقية خليل” المجاور لها، والتي تبعد حوالي 32 كلم إلى الشرق من بلدة القريتين بريف حمص الشرقي.
وتتابع قوات النظام معركتها بإتجاه منطقة “البصيري” المجاورة لمناجم فوسفات الشرقية، لاسيما بالقرب من بلدة “الصوانة” المركز الرئيسي لتلك المناجم.
 وتشهد تلك المنطقة، منذ عدة أيام، انسحابات مفاجئة لعناصر تنظيم الدولة من مواقعهم ومقراتهم في المنطقة، وبالأخص في محيط منطقة البصيري و “جبل الأبتر” المجاور لها.

 

اقرأ أيضاًالنظام السوري يمنح إيران ثروة الفوسفات السورية

 

هذا ولاتزال الاشتباكات وعمليات القصف الجوي والصاروخي، مستمرة في المناطق المذكورة، وسط انسحابات مستمرة لعناصر تنظيم الدولة من مواقعهم فيها، حيث يعتبر “جبل الأبتر ومنطقة البصيري”، من أهم مواقع ومراكز التنظيم في تلك المنطقة الجغرافية الهامة في البادية السورية، والمتصلة بالمثلث الحدودي السوري العراقي الأردني.

 

وتسعى قوات النظام من معركتها هذه، التقدم بإتجاه مناجم فوسفات الشرقية، ذات الهمية الاقتصادية الكبيرة، كونها المنطقة الوحيدة في سورية، التي تتواجد فيها ثروة الفوسفات في سورية والشرق الأوسط.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: