النظام السوري يمنع أهالي تدمر من استخدام الدراجات النارية

بالميرا مونيتور

منعت قوات النظام السوري استخدام الدراجات النارية في مدينة تدمر شرقي حمص، منذ يوم أمس الخميس وحتى إشعار آخر، جراء تزايد عمليات الاغتـيال التي يتعرض لها عناصرهم وعناصر الميليشيات الأجنبية في محيط المدينة.

وقال مراسلنا في المدينة، إنَّ حواجز قوات النظام أبلغت الأهالي بمنع دخول الدراجات النارية وتجولها في المدينة تدمر من الساعة الـسادسة مساءً وحتى السابعة صباحاً، على أن يبقى القرار مطبقاً حتى إشعار آخر.

وأوضح مراسلنا أنَّ هذا القرار جاء نتيجة لكثرة عمليات الاغتـيال التي تستـهدف عناصر من قوات النظام والميليـشيات المحلية والأجنبية المساندة له في المنطقة، من قبل أشخاص يقودون دراجات نارية لسرعة تحركاتها ومناورتها وصعوبة مراقبتها وتتبعها، دون ذكر الجهة المسؤولة عن العمليات.

ويعتبر هذا القرار الأول من نوعه في المنطقة في مؤشر لارتفاع حالات الاغتـيال وعجز النظام عن ضبطها.

الجدير بالذكر أنَّ مجهولين (يعتقد أنهم عناصر من تنظيم داعش) ينتحلون صفة عسكرية نصبوا، يوم أمس الجمعة، حاجز عسكري طيار قرب حقل جحار غربي مدينة تدمر، واختطفوا عدداً من عناصر الأمن العسكري دون التمكن من معرفة مصيرهم حتى الآن.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق