النظام السوري يعترف بفشله في إطفاء الحرائق وتعويض المتضررين

اعترف النظام السوري بعجزه عن إطفاء والسيطرة على الحرائق التي اندلعت مؤخرا في الساحل السوري والتهمت آلاف الهكتارات بسبب تقاعس النظام عن الاستجابة لها بشكل جدي.

وجاء ذلك من لسان حسان قطنا وزير الزراعة والإصلاح الزراعي في حكومة نظام الأسد خلال لقاء جمعه بممثل منظمة الأمم المتحدة ألفاو مايك روبسون، وناشد وزير النظام الأمم المتحدة بتزويده بطائرات لمكافحة الحرائق.

جاء ذلك على لسان وزير الزراعة في حكومة الأسد “حسان قطنا” الذي ناشد الأمم المتحدة لتزويد النظام بطائرتين لمكافحة الحرائق.

كما طلب تقديم دعم فوري للمتضررين جراء الحرائق بالإضافة إلى توفير البذار للمزارعين الذين فقدوا أرزاقهم، بحسب ما ذكرت مصادر.

يذكر أن نظام الأسد وقف متفرجا على الحرائق التي التهمت الغابات والاحراش والأراضي الزراعية في عدة محافظات منها طرطوس واللاذقية وحمص.

وقد أحرجت الحرائق التي توقفت طبيعيا بسبب انتهاء المساحات الحراجية أمامها، نظام الأسد أمام مواليه وذلك في تقاعسه امام إطفاء النيران، وخصوصا أنه لم يستخدم الطائرات التي كان يستخدمها لقصف السوريين في إطفاء الحرائق.

لا يوجد تعليقات

تعليق إلغاء الرد

Exit mobile version