بحجة “داعش”.. الميليشيات الإيرانية تبتز عمال سبخة الملح في تدمر

1
60 / 100

حظرت ميليشيات حزب الله العراقي وميليشيا فاطميون الأفغانية، على عمال مقالع الملح شرقي تدمر إحضار الطعام معهم إلى العمل بحجة إعطائه لخلايا تنظيم “الدولة” في المنطقة.

وقال مصدر محلي: إنَّ الميليشيات المذكورة أبلغت العمال عبر مسؤولي الورش أنَّ أي عامل سيأتي معه بطعام لمقالع الملح سيتم اعتقاله بتهمة دعم تنظيم “الدولة”.

وأضاف المصدر، أن هذه الميليشيات طالبت العمال بدفع مبلغ مالي وقدره ألف ليرة سورية، كأتاوة من أجل المرور على الحواجز، بذريعة حمايتهم من قبل الحواجز.

وأوضح المصدر أن أكثر من 300 عامل يتوجهون يومياً نحو مقالع الملح (شرقي مدينة تدمر بنحو 25 كم) متجاوزين 5 حواجز لميليشيا فاطميون، وحاجزين لميليشيا حزب الله العراقي، قبل أن يصلوا إلى المقالع التي توجد على أطرافها نقطة مشتركة لميليشيات فاطميون والحرس الثوري الإيراني.

وأضاف المصدر، أنَّ عمال المقالع يتقاضون مبلغاً يتراوح ما بين 3 و6 آلاف ليرة سورية عن كل يوم عمل، ما دفع أكثر من 120 عاملاً إلى الامتناع عن الذهاب إلى عملهم بعد قرار منع الطعام، لعدم قدرتهم على تحمل ضغط العمل لساعات طويلة في ظل الجوع والجو الصحراوي.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق