القوات الروسية والسورية تبدأ بحملة عسكرية في جبال تدمر

3
8 / 100

بدأت القوات الحكومية بدعم من الطيران الروسي المروحي والحربي، اليوم الخميس، باستعدادات لحملة تمشيط في سلسلة جبال تدمر الشمالية وسط البادية السورية.

وقال مصدر محلي، إن هدف الحملة هو محاربة خلايا تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” التي تنشط في المنطقة ومحيطها.

وقال شهود عيان، إن رتلاً عسكرياً، يضم سيارات دفع رباعي مزودة برشاشات ثقيلة وحافلات تقل عناصر من القوات الحكومية، توجه فجر اليوم من مدينة تدمر نحو الجبال الشمالية والشمالية الغربية المحيطة بالمدينة.

وذكر أحد عناصر الفيلق الخامس التابع للقوات الروسية، أن الحملة سوف تستهدف الجبال الشمالية والشمالية الشرقية لمدينة تدمر والتي يعتقد بأن خلايا “داعش” تتخذ منها أوكاراً لها ومنطلق لعملياتها.

وأضاف: “الحملة جاءت بدعم روسي عبر الجو من خلال الطيران المروحي والحربي وتنفيذ من الفيلق الخامس والقوات الحكومية والدفاع الوطني على الأرض.”

والأسبوع الماضي، نشر الفيلق الخامس نقاطاً عسكرية في محيط ضاحية العامرية وجبل العمور شمالي تدمر، بهدف الاستعداد ورفع الجاهزية لشن حملة تمشيط في محيطها.

وشهد الأسبوع الحالي، العديد من العمليات والكمائن من قبل تنظيم الدولة ضد القوات الحكومية والميليشيات الأجنبية في محيط منطقة السخنة شرقي تدمر، وكمائن اخرى على طريق عام تدمر دير الزور.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق