بالميرا مونيتور

بدأت القوات الروسية بإشراف خبراء روس عمليات تنقيب جديدة عن الآثار في مدينة تدمر الأثرية شرقي حمص.

وكشفت مصادرمحلية وشهود عيان، بأن القوات الروسية بدأت عمليات تنقيب عن الآثار واستخرجت حوالي 27 قطعة أثرية من المنطقة الأثرية في مدينة تدمر.

وأفادت المصادر بأن الروس قاموا بنقل هذه القطع إلى مستودعين أنشأتهما القوات الروسية مؤخراً، لتخزين الآثار في مطار تدمر العسكري جنوبي المدينة، ومنه إلى قاعدة “حميميم” الروسية في ريف اللاذقية.

وأوضحت مصادرنا أن القوات الروسية ستستأنف عمليات التنقيب في مواقع متفرقة في منطقة تدنمر ومحيطها منتصف الشهر القادم، والتي ستمتد شمالاً إلى منطقة الرصافة جنوب مدينة الرقة.

ولفتت المصادر، إلى أنه خلال الأشهر الماضية، عملت القوات الروسية على التنقيب عن الآثار ليس فقط في محيط تدمر، بل في مناطق السخنة والطيبةة والكوم شمال وشرقي تدمر.

الجدير بالذكر، أن القوات الروسية أجرت عدة عمليات تنقيب عن الآثار في تدمر في الفترة بين عامي 2017 / 2019، وتمكنت من العثور على عشرات القطع الأثرية دون معرفة ما جرى بها أو إلى أين تم نقلها خارج المدينة.

يذكر أن القوات الروسية سيطرت على مطار تدمر العسكري، كما سيطرت قوات الأسد على المدينة بدعم جوي روسي في آذار/مارس 2017، بعد انسحاب تنظيم “داعش” منها.

تعليق

تعليق

Powered by Facebook Comments

 

 

تعليق