القوات الخاصة الروسية تنشر صوراً لها ولقاعدتها العسكرية في تدمر

أظهرت صور التقطت في مدينة تدمر قاعدة روسية مجهزة بآليات وجنود، حيث تشهد بادية المدينة هجمات متصاعدة يشنها تنظيم “الدولة” الذي يسعى إلى إعادة فرض وجوده في منطقة البادية السورية.

واطلعنا على صور نشرتها مجموعات روسية عبر “تليغرام”، للقاعدة الروسية في مدينة تدمر، حيث احتوت الصور على نقاط حراسة للجنود الروس ونقاط تفتيش وأخرى للمراقبة.

وأبرز ما جاء فيء الصور مع مقارنتها بمعلوماتنا، استيلاء الروس على فرع الأمن العسكري “فرع البادية” بتدمر، وجعله قاعدة عسكرية للقوات والميليشيات الروسية في المدينة.

كما أظهرت الصور انتشاراً لنقاط وحواجز للجنود الروس في بساتين المدينة وفي محيطها.

وتشهد تدمر انتشاراً لجنود من القوات الخاصة الروسية وآخرون من المرتزقة الروس كمجموعة “صائدو الدواعش” التي تنشر بشكل مستمر عبر “تليغرام” صوراً لتحركات عناصرها في بادية تدمر وحماة ودير الزور.

وتشهد البادية هجمات متصاعدة لتنظيم “الدولة” قتل خلالها العشرات من عناصر وضباط نظام الأسد إلى جانب عناصر من ميليشيا “لواء القدس” و”الفيلق الخامس” اللذين تشرف عليهما روسيا.

وعززت روسيا مؤخراً وجودها العسكري في تدمر والبادية خشية تقدم التنظيم، وشهد مطار تدمر نشاطاً للقوات الروسية التي استقدمت تعزيزات عسكرية عبره.

وتشهد تلك المناطق منذ أكثر من شهر هجمات وصفت بالعنيفة يشنها تنظيم “الدولة” الذي يبدو أنه ينوي إعادة سيطرته على بلدات ومدن البادية السورية وفق مراقبين.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق