العثور على مقبرة جماعية لعناصر ميليشيا “فاطميون” قرب تدمر

عثرت إحدى الميليشيات المدعومة إيرانياً على مقبرة جماعية تضم عددا من العناصر فقدوا سابقاً في بادية تدمر مساء أمس الإثنين.
وكشفت مصادر مطلعة لـ”زمان الوصل” أن دورية تابعة لميليشيا “فاطميون” الأفغانية عثرت الساعة الثامنة على مقبرة تضم رفات 12 من عناصرها خلال حملة تمشيط كانوا يجرونها بالمنطقة.
وأشارت إلى أن المقبرة وجدت في المنطقة الواصلة بين مدينة “تدمر” ومنطقة “آراك” ضمن البادية، حيث استقدمت الميليشيا تعزيزات كبيرة للمنطقة وانتشرت فيها بشكل كبير وطوقتها أمنياً بشكل كامل.
وأضافت أن الميليشيا أحضرت فريقا طبيا أفغانيا داخل سيارة طبية مخصصة إلى المقبرة وأخرجوا رفات العناصر ونقلوها إلى المركز الخاص بهم مع إجراء تحاليل وأخذ عينات.
وأكدت المصادر انتشار أكثر من 40 عنصرا بالإضافة لعشرات الآليات العسكرية المزودة بالمضادات، أطلقوا حملة بحث عن مقابر أخرى قد يكون عناصر من تنظيم “الدولة” دفنوا المزيد من العناصر بها.

يذكر أنها المرة الأولى التي يتم العثور فيها على مقبرة جماعية لعناصر ميليشيا “فاطميون” الأفغانية بالمنطقة وذلك منذ سيطرة الميليشيات الإيرانية عليها بعد خروج التنظيم منها.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق