الطيران الروسي يرتكب مجزرة بحق مدنيين في قرية بالقرب من تدمر

231

بالميرا مونيتور-ريف تدمر:
شنّ الطيران الحربي الروسي مساء أمس الثلاثاء 9/أيار/2017، غارات جوية عدة، استهدفت مدينة السخنة والقرى والمناطق المحيطة بها، شرقي مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

 

حيث استهدفت بعض تلك الغارات، قرية “اللاطوم” الواقعة شمالي بلدة السخنة، والتي تحوي نازحين كثر بالإضافة لسكانها الأصليين، ما أدى لمقتل ستة أشخاص مدنيين بينهم أربعة نساء وإصابة عدد آخر من المدنيين بينهم نساء وأطفال.
هذا وتتعرض منطقة السخنة والقرى والجبال المحيطة بها، لغارات جوية شبه يومية من الطيران الحربي والمروحي الروسي والسوري، كون تلك المناطق تخضع لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش.
ويأتي ذلك التصعيد من قبل قوات النظام السوري وحليفتها روسيا، بعد إعلانها لمعركة عسكرية شاملة للسيطرة على تلك المنطقة، والتوجه بإتجاه مدينة دير الزور شرق سورية.
وتعتبر منطقة السخنة، من أهم مواقع التنظيم في البادية السورية، وسيطر عليها التنظيم منذ أكثر من عامين إثر انسحاب قوات النظام منها.
وتحاول قوات النظام، استرجاع السخنة، بعد سيطرتها على تدمر مؤخراً، فيما يصدّ التنظيم كل الهجمات التي يشنّها النظام وحلفائه بإتجاه تلك المنطقة.

تعليق

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق