الدول الأوروبية تدرس فرض عقوبات على داعمي نظام الأسد | Palmyra Monitor

أكتوبر 22, 2020

الدول الأوروبية تدرس فرض عقوبات على داعمي نظام الأسد

الدول الأوروبية تدرس فرض عقوبات على داعمي نظام الأسد

يدرس قادة دول الاتحاد الأوروبي في قمتهم الخميس، في بروكسل، التي سيبحثون خلالها بشكل خاص دور روسيا في النزاع السوري، “كل الخيارات؛ بما يشمل عقوبات إضافية”، تستهدف الجهات الداعمة لنظام الأسد، بحسب مسودة اتفاق نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية.

وتطرق نص سابق اعتمده وزراء خارجية الدول الـ 28 الأعضاء، مساء الاثنين، خلال اجتماعهم في لوكسمبورغ، إلى عقوبات جديدة محتملة ضد “سوريين” يدعمون نظام الأسد. ولم تعد الإشارة إلى الجنسية السورية موجودة في مسودة الاتفاق المؤقتة؛ وهو ما يعني عملياً عدم استبعاد القمة فرض عقوبات على الروس، بحسب الوكالة.

وجاء في مسودة الاتفاق للقمة: “الاتحاد الأوروبي يفكر بكل الخيارات، بما يشمل إجراءات مقيدة إضافية تستهدف أفراداً وكيانات تدعم النظام، إذا استمرت الفظاعات الحالية”.

والاثنين الماضي اعتمد وزراء خارجية الدول الـ 28، بياناً يدعو إلى مواصلة جمع أدلة يمكن أن تؤدي لإحالة المسؤولين عن قصف حلب إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، للرد على أعمال يمكن “أن ترقى إلى جرائم حرب”.

وفي هذا الإطار تم تحديد هدف “فرض إجراءات مقيدة إضافية ضد سوريا تستهدف أفراداً وكيانات سورية تدعم النظام، ما دام أن القمع مستمر”.

ومساء الأربعاء، لوّح الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بالتهديد بعقوبات ضد روسيا في ختام قمة في برلين مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتخضع روسيا لعقوبات الاتحاد الأوروبي منذ النزاع الأوكراني وضم شبه جزيرة القرم في مارس/آذار 2014. وهناك إجراءات تقيد حوالي 200 شخص أو منظمة؛ من حظر إقامة، وتجميد أرصدة في الاتحاد الأوروبي.


تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد