الخارجية الألمانية تحسم موقفها بشأن ترحيل اللاجئين السوريين

120

أعربت وزارة الخارجية الألمانية عن رفضها القاطع للطلب الذي تقدمت به الكتلة البرلمانية للحزب “المسيحي الاجتماعي البافاري” بترحيل اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

واستنكر وزير الدولة في الخارجية الألمانية “نيلسن آنن” تصريحات رئيس الكتلة البرلمانية للحزب “المسيحي الاجتماعي البافاري”، “ألكسندر دوبرينت” التي دعا خلالها إلى ترحيل اللاجئين السوريين الذين ارتكبوا جرائم عنف من ألمانيا إلى سوريا، مشدداً على أنها تتجاهل الحقائق. 

وأكد “آنن” أن “تصور انتهاء الحرب في سوريا هو أمر خاطئ”، مضيفاً أن “القتال والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان مستمرة بشكل شبه يومي، حتى في المناطق التي يزعم نظام الأسد بأنها سلمية، فإن التعسف يسود تلك المناطق”.

وأشار إلى أن النظام السوري لا يلبي أياً من متطلبات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بخصوص العودة الآمنة للاجئين، مؤكداً على ضرورة استيفاء هذه المتطلبات قبل الموافقة على الترحيل.

جدير بالذكر أن “دوبرينت” كان قد دعا قبل أسابيع وزارة الخارجية الألمانية إلى ترحيل اللاجئين من السوريين وغيرهم المتورطين بارتكاب جرائم وأعمال عنف إلى بلادهم على وجه السرعة، وذلك بعد حادثة طعن شهدتها مدينة “درسدن” شرقي البلاد وتم اتهام شاب سوري بالوقوف خلفها.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق