أفادت مصادر إخبارية ومحلية أن ميليشيات “الحرس الثوري” الإيراني، بدأت باستخدام طائرة الاستطلاع من نوع “إرنا” في بادية حمص الشرقية لأول مرة في المنطقة.

وقالت مصادر محلية مطلعة، إنَّ هذه الطائرة وصلت الأسبوع الفائت إلى مطار التيفور العسكري شرقي حمص، قادمة من إيران عبر الأراضي العراقي.

وأشارت إلى أن إحدى هذه الطائرات وصلت إلى المطار في عملية تجريبية لتقييم مدى فاعليتها في محاربة خلايا تنظيم “داعش” في المنطقة.

وبحسب المصادر، أجرت الطائرة 3 طلعات جوية في محور جبال هيان وجبال تدمر الغربية الشمالية، خلال ساعات صباح اليوم الاثنين، استهدفت مواقع مجهولة دون معرفة نتيجة الغارات.

وبحسب المصادر، وصلت هذه الطائرة على متن شاحنة كبيرة قادمة من العراق عبر معبر السكك غير الشرعي مرورا بالبوكمال، ولفتت إلى أنها دخلت بحماية عسكرية من ميليشيا “فاطميون” و”الحرس الثوري” الإيراني.

وسبق أن استقدمت ميليشيات إيران 6 طائرات استطلاع وجرى تجريبها في تنفيذ طلعات وقصف على جبل العمور ومناطق الحماد وجبال هيان في بادية تدمر، وتم تسييرها من مطار التيفور العسكري.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق