الأمم المتحدة:الوضع الإنساني مزر في مخيم الركبان مع تناقص المواد الغذائية والصحية | Palmyra Monitor

سبتمبر 22, 2020

الأمم المتحدة:الوضع الإنساني مزر في مخيم الركبان مع تناقص المواد الغذائية والصحية

الأمم المتحدة:الوضع الإنساني مزر في مخيم الركبان مع تناقص المواد الغذائية والصحية

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في سورية، عن قلقه من الوضع المزر للمهجرين السوريين في مخيم الركبان قرب الحدود الأردنية السورية.

وجاء في التصريح الإعلامي الصادر عن المكتب:

تشير التقارير إلى أن الوضع الإنساني في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية مزر مع تناقص المواد الغذائية وعدم تمكن الناس من الحصول على المياه والرعاية الصحية باستمرار.
إن الأمم المتحدة وشركاءها جاهزون لمساعدة ما يقدر بحوالي 50 ألف شخص في المخيم وذلك بتقديم المساعدات الإنسانية المنقذة للحياة حالما يتم الحصول على الضمانات والموافقات اللازمة.
تحث الأمم المتحدة جميع الأطراف على السماح بإيصال المساعدات الإنسانية ‘لأى جميع محتاجيها في جميع المناطق في سورية بشكل آمن ومنتظم ودون إعاقات وذلك وفق القانون الإنساني الدولي.
يذكر أن آخر قافلة مساعدات أرسلتها الأمم المتحدة للمخيم عن طريق الأردن، كانت في مطلع العام الحالي، ولم يتم تزويد المخيم بأي مساعدات بعدها بحجة الوضع الأمني في المخيم ومحيطه.
كما أغلقت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة مؤخراً، النقطة الطبية الوحيدة لها على الحدود الأردنية والتي كانت تغطي قسم كبير من الخدمات الطبية لأهالي المخيم، وذلك دون أسباب تذكر.
هذا ورداً على تصريح مكتب الأمم المتحدة، أعرب جيش مغاوير الثورة التابع للمعارضة السورية عن استعداده لحمايى القوافل الإنسانية القادمة للمخيم في حال تم التوافق على ذلك.
لكن مكتب التنسيق، ينحاز نوعاً ما إلى روايات وسلطة النظام السوري التي تريد إغلاق المخيم مع حليفتها روسيا.
علماً أن مغاوير الثورة أعلنوا في وقت سابق استعدادهم الكامل لحماية وضمان قوافل المساعدات القادمة للمخيم.

تعليق

comments

Powered by Facebook Comments

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: