بدأت إدارة مشروع البيت التدمري، والتي تعنى بالشأن الإغاثي والإنساني في مخيم الركبان والشمال السوري، بدأت دراساتها وفعالياتها لإنشاء مركز تنسيق طبي في مخيم الركبان للمهجرين السوريين قرب الحدود الأردنية.
وجاء في بيان صادر عن إدارة البيت التدمري بهذا الخصوص مايلي:
نتيجة لتردي وضع الرعاية الطبية في مخيم الركبان و تعقيدات تامين الرعاية الطبية الكاملة دون إنكار الجهود الجبارة للنقاط الطبية الموجودة في المخيم ** نقطة تدمر الطبية و نقطة شام الطبية**
نتيجة لما ذُكر قرر مشروع البيت التدمري التحضير لإطلاق مركز البيت التدمري للتنسيق الطبي في مخيم الركبان و الذي سيكون من أهدافه:
تقديم الخدمات الطبية الاساسية البسيطة و الإسعافية
– تقديم خدمة الكشف الطبي من قبل أطباء مختصين من خارج المخيم بالتعاون مع الكوادر التمريضية داخل المخيم ( في مركزنا و في النقاط الطبية الأخرى ) و ذلك باستخدام وسيلة الكاميرا و عبر النت و يسبق الكشف سبر طبي استبياني للمريض سيكون جاهزا و محضرا من قبل الأطباء كل حسب اختصاصه. الطبيب سيحدد بعدها الداء و يصف للمريض الدواء .
– تزويد الكادر الطبي في المخيم بالأدوية اللازمة و التي سيتم إيصالها للمخيم بالتعاون مع السلطات المحلية في المخيم.
– محاولة تأمين مساهمة مادية للحالات التي تتطلب السفر خارج المخيم حسب الامكانيات المتاحة.
– إجراء دورات طبية لرفع مستوى المعلومات المهنية للممرضات و الممرضين المتواجدين في المخيم و ستتم هذه الدورات عبر الأطباء الذين تطوعوا في هذا المشروع.
– إقامة ندوات و جولات ميدانية حول التوعية الصحية العامة.
– الضغط الإعلامي و الإداري لدى المنظمات الدولية المختصة بالشأن الطبي.
التمويل
– سيتكفل مشروع البيت التدمري بتغطية النفقات الأساسية للمشروع من تجهيز المكان و المعدات الاساسية اللازمة.
– جمعية روفيفر في فرنسا ستقدم ثمن جهاز الايكو.
– المكافآت الرمزية التي ستقدم للكادر في المركز ستكون من تبرعات اعضاء المشروع و اصدقائهم وفق آلية تبرع و توزيع منظمة و شفافة.

تعليق

Powered by Facebook Comments

تعليق